التوظيف  |  القائمة البريدية  |  خريطة الموقع  |  اتصل بنا  |  استفسارات  |  شكاوى  |  اقتراحات   
 |  تسجيل عضوية جديدة  |  نسيت كلمة المرور
  الصفحة الرئيسية
من نحن
لماذا الجالية
عضوية الأفراد
عضوية المنظمات
النظام الأساسي
 الحلفاء 
 مكتبة التحميل 
الثلاثاء - 18 سبتمبر 2018   20:57
المقالات  
الأخبار  
بيانات رسمية
كاريكاتير
شؤون قانونية
فريق التحرير
الهيكل التنظيمي للجالية
تعليمات و إجراءات
معاملات
اللقاءات و المؤتمرات
برنامج الدورات التدريبية
مشاريع تعاونية وإغاثية
إعلانات ووظائف
روابط تهمك
ريال سعودي: 141.00
في 21 سبتمبر 2016, 14:03
ريال قطري: 146.00
في 21 سبتمبر 2016, 14:05
دينار كويتي: 1773.00
في 21 سبتمبر 2016, 14:06
درهم إماراتي: 144.50
في 21 سبتمبر 2016, 14:06
دينار أردني: 752.00
في 21 سبتمبر 2016, 14:04
دولار أمريكي: 537.60
في 21 سبتمبر 2016, 14:07
يورو: 597.70
في 21 سبتمبر 2016, 14:07
ذهب عيار 18: 17000
في 21 سبتمبر 2016, 13:33
ذهب عيار 21: 20000
في 21 سبتمبر 2016, 13:34

دعوة للانضمام
الجالية على FaceBook
Bookmark and Share
 


و أخيراً نطقها أحمد الحاج علي
9 أبريل 2013


Warning: getimagesize(): http:// wrapper is disabled in the server configuration by allow_url_fopen=0 in /home/scagcorg/public_html/article.php on line 280

Warning: getimagesize(http://www.scagc.org/inc_img/1365496745a487.jpg): failed to open stream: no suitable wrapper could be found in /home/scagcorg/public_html/article.php on line 280
و أخيراً نطقها أحمد الحاج علي

 لعله من الانصاف بعد إجحاف طويل أن يحمل إعلامي السلطة "أحمد الحاج علي" نظام الأسد المسؤولية عن قيام الثورة ، و يعتبر أن أسباب الثورة تحققت بسبب الشعارات الجوفاء و القرارات المعلبة و عدم التبصير بالأخطار التي كانت تصدر عن القيادات و يقول ارتكبنا خطأين جسيمين:

الأمر الأول : أننا بيننا أنفسنا على أن السلام قائم و لا يوجد خطر طالما أنه لدينا أجهزة أمنية قوية و قيادات بعثية هي التي تدير و بعثيين يرصدون و قرار اقتصادي نافذ و مراكز قوى فنحن في مأمن ..

و الأمر الثاني : بنينا أنفسنا و كأن العملية بيننا و بين إسرائيل هي عملية عسكرية فكان كل شيء للحماية من الخارج و نسينا حماية الداخل ، إذ كان علينا أن ندقق في الوعي الاجتماعي و الفوارق الطبقية بين الأغنياء و الفقراء و مسائل التثقيف في القرى ..

لقد وقع حزب البعث في ثلاثة أخطاء كبيرة :

1 - المسافة العميقة بين الفكر و التطبيق فكيف يكون اثنين بعثيين واحد يسكن في الكوخ و العشوائيات و لا يملك قوت أهله و الآخر يسكن أحسن سكن و يملك الملايين ، كان الحزب هو النموذج و القدوة "يقصد أنه لم يعد كذلك" .

2 - صار الحزب حزب القيادات و كثر الانتهازيون و أصبح الأعضاء يجترون المناصب و يبحثون عنها و الظاهرة العظمى تحتاج إلى نقد مفتوح "يرمي إلى أن هذا لم يكن متاحاً أبداً" .

3 - أصبح الحزب هو حزب السلطة و أصبحت السلطة هي الفاتنة و الغاوية فأصبحت أعيننا على السلطة و ظهورنا إلى الحزب .

 

و أنا أوافقه الرأي على ما قال و إن كان ما قاله يرمز للحقيقة فقط و لا يفصلها ، إذ أن حقيقة الأجهزة الأمنية التي بنوها لم تكن قوية بل كانت ظالمة فاجرة عابثة في كل شيء هتكت الأعراض و اعتدت على الحرمات و سرقت الأموال و الممتلكات . ثم أن القيادات البعثية كانت قيادات غير كفوءة وصلت إلى السلطة بالمحسوبية و الواسطة دون أي اعتبار للخبرة و الأهلية . و أما البعثيين الذين يرصدون فقد كانوا يرصدون الثروة و طرق جمعها و كانوا يدوسون على كل الحرمات في سبيلها و لم يفلح منهم إلا القليل في الاغتناء . و أما القرار الاقتصادي فقد توسع في الاستثمار و تعامى عن التنمية المستدامة و كان لصالح ثلة من أقرباء الأسد و أعوانهم فأصبح اقتصاد البلد هو اقتصاد الأغنياء فقط و تم دوس الفقراء . و أما مراكز القوى التي كانوا يتباهون بها فكانت خاوية من القيم و من الأخلاق سعت إلى تحطيم التماسك الاجتماعي و القضاء على العفة و الشرف و الأمانة و كانت خادمة لطبقة دون أخرى و لم تكن لمصلحة الوطن في شيء ..

و أما عن أخطاء الحزب فقد كانت لا تعد و لاتحصى لكثرتها ، ابتداء من فكره فكره العنصري و انتهاء بتطبيقه العبثي ، ابتداء من تفضيله مصلحته على مصلحة الوطن و الأمة و انتهاء بتدميره للبنى التحتية للدولة و المجتمع ، ابتداء من تكريسه لمبدأ البعثية و انتهاء بطمسه لمبدأ المواطنة ، ابتداء لفرضه فكرا واحدا و انتهاء بتهجير كل من اختلف معه . ابتداء بالانغلاق على الذات و عدم قبول الآخر و انتهاء بعزلة كاملة جعلت سورية سجنا كبيرا لكل أبنائها ..

 

وهذا رابط المقطع لمن أحب المشاهدة ..

 

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=bvif8aPOujo


جميل داغستاني


التعليقات أضف تعليقك

أنقذوا حلب
الدليل الإرشادي للمقيمين
اليوم الوطني للسعودية
 
scagc_01_359-196_Green scagc_01_359-196_Green scagc_01_359-196_Green
الصفحة الرئيسية | الأخبار |  المقالات |  بيانات رسمية |  اتصل بنا
الحقوق محفوظة للجالية السورية 2011-2012